موقع الأستاذ اشرف عشوش خبير الرياضيات
مرحبا بكم زائري موقعنا نريد ونرجو اسهاماتكم
اي طلبات او تعديلات ترونها اتصل برقم 01066906877

موقع الأستاذ اشرف عشوش خبير الرياضيات

ثلاثون عاما من العطاء (منتدي تعليمي-ثقافي -اجتماعي -اسلامي-خدمي)
 
الرئيسيةالاستاذ اشرف عشاليوميةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
اغاني النشاط الحج التحركات اسئلة العمرة 66 المهني اكتوبر مركز للسلوك الصف وكيل نعمة سجلات برنامج الملاحظة للمرحله تعلم الثانية الوحدة الحجاج كشوف 4
سحابة الكلمات الدلالية
تعلم المهني اكتوبر 66 الثانية 4 الصف التحركات الحج كشوف سجلات الحجاج الملاحظة برنامج الوحدة النشاط للمرحله العمرة اسئلة للسلوك نعمة اغاني مركز وكيل
المواضيع الأخيرة
» تحويل اي ورقة وورد لصورة
السبت 20 أكتوبر 2018, 11:09 am من طرف Admin

» خطة مدرسة الشهيد احمد عشماوي ع بنين بمشتول شرقية
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:14 pm من طرف Admin

» خطة مدرسة كفرابراش 1 بمشتول السوق شرقية
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:10 pm من طرف Admin

» خطة عمل مُجتمع مُمارسة "المعلمون أولاً" للسلوك المهني
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 8:56 pm من طرف Admin

» سجل القراءات التفكرية للمعلمون اولا
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 8:53 pm من طرف Admin

» برنامج شئون الطلاب الالكتروني
الخميس 20 يوليو 2017, 2:11 pm من طرف tybaaa

» برنامج الاستاذ للصف الاول الابتدائي
الخميس 20 يوليو 2017, 1:50 pm من طرف tybaaa

» النسخة الحديثة من برنامج محفظ القران
السبت 27 مايو 2017, 1:27 pm من طرف Admin

» خطبة الاحسان مع الله
السبت 27 مايو 2017, 1:20 pm من طرف Admin

المواضيع الأخيرة
» تحويل اي ورقة وورد لصورة
السبت 20 أكتوبر 2018, 11:09 am من طرف Admin

» خطة مدرسة الشهيد احمد عشماوي ع بنين بمشتول شرقية
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:14 pm من طرف Admin

» خطة مدرسة كفرابراش 1 بمشتول السوق شرقية
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 9:10 pm من طرف Admin

» خطة عمل مُجتمع مُمارسة "المعلمون أولاً" للسلوك المهني
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 8:56 pm من طرف Admin

» سجل القراءات التفكرية للمعلمون اولا
الجمعة 19 أكتوبر 2018, 8:53 pm من طرف Admin

» برنامج شئون الطلاب الالكتروني
الخميس 20 يوليو 2017, 2:11 pm من طرف tybaaa

» برنامج الاستاذ للصف الاول الابتدائي
الخميس 20 يوليو 2017, 1:50 pm من طرف tybaaa

» النسخة الحديثة من برنامج محفظ القران
السبت 27 مايو 2017, 1:27 pm من طرف Admin

» خطبة الاحسان مع الله
السبت 27 مايو 2017, 1:20 pm من طرف Admin

ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 البلاغة ودقة الألفاظ فى القرآن الكريم :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1725
نقاط : 5031
السٌّمة : 21
تاريخ التسجيل : 06/04/2013
العمر : 54
الموقع : http://ashrafashoosh.forumegypt.net

مُساهمةموضوع: البلاغة ودقة الألفاظ فى القرآن الكريم :   الخميس 18 يونيو 2015, 2:53 pm

القرآن الكريم كلام الله... وما دام كلام الله فهو فى غاية الدقة. بحيث يعبر عن الشيء تعبيرا كاملا... فلا يوجد فى القرآن شيء اسمه حرف زائد.. ولا كلمة مترادفة، ولا تناقض ، إلى أخر ما يقال من المبطلين والمستشرقين والمدعيين بأن القرآن الكريم هو من كلام محمد صلى الله عليه وسلم، ولو بذل هؤلاء المتشككين والمدعيين بالفهم نفس الجهد الذى بذلوه فى محاولة إظهار القرآن الكريم أنه قول البشر! لا استطاعوا أن يصلوا إلى عظمة القرآن الكريم...ولو أنهم درسوا وفهموا لغتنا العربية حق الفهم لا استطاعوا أن يصلوا إلى الدقة البالغة فى كلام الله سبحانه وتعالى..ولأيـقـنـوا أنه وحى السماء المنزل على رسوله النبى الأمي محمد صلى الله عليه وسلم....
فمنذ أن نزل القرآن من قرابة ألف وأربعمائة عام، لم ينقص منه حرف، ولم يزيد عليه حرف، ولم يدخل عليه هوى النفس، لماذا ؟.....لأن الله هو المكلف بحفظه، ومدام الله هو المكلف بحفظه،إذن لابد أن يكون معجزة... وكونه معجزة لابد أن يبقى بهذا النص... ... وإلا ضاع الإعجاز...
ويكفى ما نقلته قناة الجزيرة الفضائية بتاريخ21/12/2010عن اكتشاف نسخة كاملة من القرآن الكريم بإحدى مقاطعات الصين يرجع تاريخها إلى القرن السادس الهجري...وهذا يدل على أن القرآن الكريم محفوظ من الله سبحانه وتعالى...
على أن الأعجاز يأتي فى استخدام نفس الحروف...ونفس الآية وهذه الدقة الهائلة تجدها موجودة بكثرة فى القرآن الكريم....
ومع أن العرب قد اشتهروا بالبلاغة والفصاحة إلا أن بلاغتهم وفصاحتهم على قدر علمهم بقتضى حال المخاطب..حسب مكانة الناس وحسب أهوائهم ولكن بلاغة القرآن الكريم أنه معجز فى مخاطبته للبشر جميعا، يخاطب ملكات فى النفس لا نعلمها ولا نعرف سرها فحين يخاطب النفس ، يخاطبها بنفس الحروف ونفس الكلمات التى يستخدمها العامة والمتعلم ولنأخذ بعض من هذه الآيات من القرآن الكريم....مثلا ،ولله المثل الأعلى، يقول الله تعالى فى كتابه العزيز :
1ــ ( قل سيروا فى الأرض ).. الآية من ظاهرها أننا نسير على الأرض حسب مفهوم الناس جميعا...ولكننا نجد أن الله استخدم حرف( فى ) ولم يستخدم حرف (على) وحسب مفهوم الناس " التعبير جائز" ولكن ليس فى القرآن جائز.التعبير بقدر المعنى تماما، والحرف الواحد يغير المعنى وله هدف...ولا يوجد فى القرآن كله لفظ " على الأرض" ولكن ما حكمة استخدام حرف ( فى) بدلا من حرف (على) ؟... عندما تقدم العلم وكشف الله بعض أسرار الكون للإنسان . عرفنا أن الأرض ليس بمدلولها المادي فقط ،أى ليست الماء واليابس.ولكن الأرض تحتوى على الغلاف الجوى، والغلاف الجوى جزء من الأرض ومتمم للأرض ويدور معها...وهذه حقيقة علمية لم يدركها العالم وقت نزول القرآن... فالطائرة ترتفع عن سطح الأرض فى الغلاف الجوى بينما الصاروخ الحامل لمركبات الفضاء يخرج من الغلاف الجوى ونحن نسير فى الأرض بين الغلاف الجوى والسطح...ومن هنا نجد دقة التعبير فى القرآن الكريم موجودة فى حرف....
ومن المعلوم أن لفظ ( سيروا فى الأرض ) تكرر فى القرآن 6 مرات ولفظ ( سيروا فيها ) مرة واحدة
2ـــ يقول الله سبحانه وتعالى ( واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور )....17ـــ لقمان
وفى آية أخرى يقول ( ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور ).....43ـــ الشورى
أى إنسان يقول أن اللفظان مترادفان... ولا يتوقف عندها كثيرا، لكن حين ندقق فى معاني القرآن الكريم، نجد أن كل حرف قد تم وضعه بحكمة بالغة وأنه لا شيء فى القرآن اسمه مترادفات وإنما لكل لفظ معنى يؤديه ولا يؤديه اللفظ الآخر رغم التشابه بينهما...لو دققنا النظر فى الآيتين نجد أن الأمر الذى يصيب الإنسان نوعان :
1ــ أمر ليس للإنسان إرادة فيه ولا يملك أن يرد ما حدث...كحادث قضاء وقدر والمرض وليس للإنسان إلا الصبر أو ينطبق عليه قول الله ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ).... 155ـــ البقرة وفى هذه الحالة (واصبر على ما أصابك.... )
أمر محتاج إلى قوة إرادة وضبط النفس عند وجود غريم اعتدى عليه بالضرب أو السب....لأي سبب إن كان وفى استطاعته أن ينتقم كرد فعل لما حدث له، أو أن يصفح ويعفو عنه :
(ولمن صبر وغفر) وإلا... لمن اغفر ؟ إذن أغفر وأصفح " وتستخدم للعاقل " وهنا زادت اللام للتأكيد على ضبط النفس ( لمن عزم الأمور )
ففي الحالة الأولى لا تستطيع أن تعاقب بمثل ما عوقبت به ويكون الصبر من عزم الأمور...أما فى الحالة الثانية فتستطيع أن تعاقب من ظلمك أو اعتدى عليك بالسب أو الضرب، أو تعفو وتصفح وهنا يقول الله ( ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور ) وهكذا الإعجاز فى حرف .
3ــ فهل أنتم مؤمنون ؟ :
الله سبحانه وتعالى يقول فى كتابه العزيز على لسان أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام :
( الذى خلقني فهو يهدين 78 والذي هو يطعمني ويسقين79 وإذا مرضت فهو يشفين80 والذي يميتنى ثم يحييين81 ) ــ الشعراء
لماذا لم يقل إبراهيم عليه السلام هو الذى خلقني فهو يهدين ، وقال الذى خلقني فهو يهدين. الخلق ليس محتاج إلى تأكيد، لأنه ليس هناك إنسان مهما كبر وعظم علمه لا يستطيع أن يدعى أنه يخلق إنسانا.. إذا كان لا يستطيع أن يخلق جناح بعوضة... فكيف يستطيع أن يدعى أنه يخلق إنسانا....وإذا كان الله جل شأنه قال فى كتابه العظيم :
( فتبارك الله أحسن الخالقين)، قالوا إن العلم قد توصل إلى استنساخ حيوانات وفى الطريق لاستنساخ بشر وحسب الأهواء.. نقول لهم هل توصلتم لتخليق مكونات فصائل الدم؟...بل هل
توصلتم لتخليق المنى؟(أفرأيتم ما تمنون. أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون)... إنكم لتقولون قولا عظيما...لأنكم تخلقون من موجود والله يخلق من العدم.... فهل أنتم مؤمنون؟؟
أما الهداية فهناك الألوف من البشر ممن يدعون أنهم يهدون الناس، بعضهم وضع مناهج مع الدين، والبعض الأخر وضع مناهج ضد الدين، كل إنسان يدعى أن يهدى الناس يضع نظاما يخضع لأمره وأهوائه.. وهنا لابد من التأكيد على أن الهدى من الله وحده... إذن الضمير فى الجزء الأول من الآية لم يكن هناك حاجة للتذكير به،لأن الخلق صفة من صفات الله ( الخالق) لاينازعه فيه أحد...ولايمكن لمخلوق أن يصل فى أسرار الكون إلى علم الخالق... وتلك حقيقة لاؤلئك الذين يحاولون أن يربطوا معجزة الخلق بنظريات أرضية، إلا إذا أعطى هذه المعجزة إلى رسول من رسله، فعندما أعطاها إلى عيسى عليه السلام...فأنه يقول بأذن الله، فالله سبحانه وتعالى يقول على لسلن عيسى عليه السلام( أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بأذن الله.وأبرئ الأكمه والأبرص وأحي الموتى بأذن الله).... وأما الهدى ففيه إدعاءات من الناس وهنا تأتى كلمة (هو) ضرورة.
ثم بعد ذلكSadوالذي هو يطعمني ويسقين)...الإنسان يكسب طعامه وشرابه ناسيا إرادة الله.ناسيا فضل الله عليه...وإبراهيم لم ينس الله ... ولأن إبراهيم كان أمةجمع كل خصال الخير،فهو
يقول أيضا ( وإذا مرضت فهو يشفين) ذلك أن الإنسان فى مرضه،بين الطبيب والدواء ينسى أن الله هو الشافي....ثم بعد ذلك يقول : (والذي يميتنى ثم بحيين)... لأن لا أحد يستطيع أن ينازع الله فى مسألة الموت والحياة وهنا ليس محتاج إلى ضمير للتأكيد....
وفى هذه الآيات نجد أن الله يأتي بالضمير فيضعه مرة ويحذفه مرة.... ولو أن الله تعالى استخدم كلمة ( هو) فى كل الآيات التى ذكرت أو حذف كلمة( هو) من كل الآيات لما تنبه معظم الناس
ولمضى الحديث على أساس أنه كلام بشر ولكنه كلام الله ... قمة البلاغة .... وتلك روعة المعجزة.

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم ... فى قرآنه العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashrafashoosh.forumegypt.net
 
البلاغة ودقة الألفاظ فى القرآن الكريم :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأستاذ اشرف عشوش خبير الرياضيات :: المنتدي العام :: المنتدي الاسلامي :: منتدي القرآن-
انتقل الى: