موقع الأستاذ اشرف عشوش خبير الرياضيات
مرحبا بكم زائري موقعنا نريد ونرجو اسهاماتكم
اي طلبات او تعديلات ترونها اتصل برقم 01066906877

موقع الأستاذ اشرف عشوش خبير الرياضيات

ثلاثون عاما من العطاء (منتدي تعليمي-ثقافي -اجتماعي -اسلامي-خدمي)
 
الرئيسيةالاستاذ اشرف عشاليوميةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
للمرحله التحركات النشاط 66 0044 سجلات تعلم
سحابة الكلمات الدلالية
66 سجلات النشاط للمرحله تعلم التحركات 0044
المواضيع الأخيرة
» برنامج شئون الطلاب الالكتروني
الخميس 20 يوليو 2017, 2:11 pm من طرف tybaaa

» برنامج الاستاذ للصف الاول الابتدائي
الخميس 20 يوليو 2017, 1:50 pm من طرف tybaaa

» النسخة الحديثة من برنامج محفظ القران
السبت 27 مايو 2017, 1:27 pm من طرف Admin

» خطبة الاحسان مع الله
السبت 27 مايو 2017, 1:20 pm من طرف Admin

» خطبة استقبال شهر رمضان
السبت 27 مايو 2017, 1:18 pm من طرف Admin

» معلومااات عن القران
الأربعاء 24 مايو 2017, 1:06 pm من طرف Admin

» استمارات ادارية هامة
الأربعاء 15 مارس 2017, 8:21 pm من طرف Admin

» سجل التكليفات لمدير المدرسة روووعة
الأربعاء 15 مارس 2017, 8:06 pm من طرف Admin

» سجلات المدرسة كاملة
الأربعاء 15 مارس 2017, 8:03 pm من طرف Admin

المواضيع الأخيرة
» برنامج شئون الطلاب الالكتروني
الخميس 20 يوليو 2017, 2:11 pm من طرف tybaaa

» برنامج الاستاذ للصف الاول الابتدائي
الخميس 20 يوليو 2017, 1:50 pm من طرف tybaaa

» النسخة الحديثة من برنامج محفظ القران
السبت 27 مايو 2017, 1:27 pm من طرف Admin

» خطبة الاحسان مع الله
السبت 27 مايو 2017, 1:20 pm من طرف Admin

» خطبة استقبال شهر رمضان
السبت 27 مايو 2017, 1:18 pm من طرف Admin

» معلومااات عن القران
الأربعاء 24 مايو 2017, 1:06 pm من طرف Admin

» استمارات ادارية هامة
الأربعاء 15 مارس 2017, 8:21 pm من طرف Admin

» سجل التكليفات لمدير المدرسة روووعة
الأربعاء 15 مارس 2017, 8:06 pm من طرف Admin

» سجلات المدرسة كاملة
الأربعاء 15 مارس 2017, 8:03 pm من طرف Admin

ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الرؤية والرسالة التعليمية للمدرسة لكل مدير مدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moder



عدد المساهمات : 276
نقاط : 779
السٌّمة : 1
تاريخ التسجيل : 08/04/2013

مُساهمةموضوع: الرؤية والرسالة التعليمية للمدرسة لكل مدير مدرسة   الإثنين 06 مايو 2013, 10:20 pm




موضوع "الرؤية والرسالة" كسر حاجز الصمت واجبرت العديد على الكلام وكشف المستور
وهنا سأضع ( تبسيطا ) لكل من الرؤية والرسالة

ما هي الرؤية وما هي الرسالة؟؟؟

أولاً :- نبدأ بتعريف معنى الرسالة والرؤية...

* الرسالة (mission):

يحلو للبعض أن يسميها المهمة أو الدور وهي ما تود أن تسير عليه في الحياة وتقول لشخص: " ما رسالتك في الحياة.... أو دورك في الحياة؟؟" والرسالة دائما تكون عن شيء عام وطريق دائم.


* الرؤية (vision):

هي النتيجة النهائية التي تسعى شخصياُ لصنعها، يعني هو ما تود الوصول إلية. والرؤية كلمة عامة للاهداف.

الرسالة = مهمة
الرؤية = خطة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى

ما الفرق بين الرسالة والرؤية ...؟؟؟
الرسالة:-

غير محددة بهدف. مثال " رسالتي أن أعلم الناس" فذلك شيء لا ينتهي.
- غاية. – نوعية - تُحسس وتُستشعر.
الرؤية:
- مقصد وهدف تصل إليه مثال "رؤيتي أن أكون مديراً"
- شيء محدد ويجب أن ينتهي. فبعد أن تكون مديراً تكون قد أنهيت مهمتك.
- وسيلة وليست غاية.
- كمية وليست نوعية.
وقد وردت الرؤية والرسالة في القرآن الكريم بالمعنى الدقيق
قال تعالى: ( لقد صدق الله ورسوله الرؤيا بالحق لندخلن المسجد الحرام، إن شاء الله امنين محلقين رءوسكم ومقصرين)
ولقد كان الرسول (صلى الله عليه وسلم ) يرغب بالعودة إلى مكة المكرمة وكان يخطط لذلك فرأى بعدها رؤيا في المنام فصدق الله عليه الرؤيا بالتحقيق....
ومثلها في قصة يوسف علية السلام
وقولة ( هذا تأويل رءياي من قبل قد جعلها ربي حقا )
وردت الرسالة في قولة تعالى( فتولى عنهم وقال يا قوم لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين )
وفي قولة تعالى ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته )
هكذا نكون قد عرفنا الرسالة والرؤية

ما الفرق بين الشخص الذي عنده رسالة ورؤية وشخص لا يحمل رسالة ورؤية؟؟؟

الشخص الذي يحمل رسالة ورؤية هو بمثابة كابتن يقود سفينة، وينقل البضائع بين البلدان، ويعرف الموانئ الجيدة من الموانئ غير الجيدة، كما يعرف أماكن القراصنة، ويعرف متى تأتي العواصف وكيف يتصرف إذا أتت، ويعر كيف يدير البحارة والاتصال بهم. وهكذا هو واضح في اتجاهاته ومقاصده.
بينما الشخص الذي لا رؤية له ولا رسالة فهو مثل قبطان السفينة الذي لا يدري اتجاهه ولا يعرف عن القراصنة شيئاً ولا دلالة له في الأجواء البحرية وإدارة البحارة.
إن كل إنسان يحمل رؤية ورسالة واضحة فهو عظيم.
وخير مثال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان أوضح الناس في رسالته ورؤيته، لهذا السبب وضع الكاتب الأمريكي مايكل هارت في كتابة " المائة الأكثر تأثيراً على العالم" نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الشخصية الأولى الأكثر تأثيراً على الدنيا منذ خلقت.
مثال اخر: عندما وضع نيل ارمسترونج قدمه على القمر 1969م عادت بالناس الذكريات لكلمة جون كينيدي رئيس امريكا عندما قال في الستينيات " قررنا أن ننزل القمر في نهاية هذا العقد". وبمجرد ما رسم كيندي لأنته هذه الرؤية تطور الأمر وسخرت السبل ووطأ أرمسترونج بقدمه القمر...
كل إنسان لا يحمل رسالة ورؤية فهو مشرد، وما ينطبق على الفرد ينطبق على الجماعة

هناك اناساً لديهم رؤية بدون رسالة
وأناساً لديهم رسالة دون رؤية
وأخرون لا رسالة ولا رؤية
إن الرسالة مرتبطة ارتباطاً عميقاً في السعادة
والرؤية مرتبطة ارتباطاً عميقاً في النجاح
ولك الخيار أخي الكريم لو شئت أن تجمع بين الرسالة والرؤية
لتحصل على السعادة والنجاح معاً
من نحن؟ وماذا نريد أن نصير إليه ؟ وماذا نريد أن نكون ولماذا؟
إن الخطوة الأولى لوضع خطط إستراتيجية ناجحة لأية منظمة، هي التحديد الدقيق من نحن؟ وماذا نريد؟
أي التعريف الدقيق لأسباب وجود هذه المنظمة والدور الذي يمكن أن تقوم به.
الفرق بين الرؤية و الرسالة:
الرؤية: هي طموحات المنظمة وآمالها في المستقبل والتي لا يمكن تحقيقها في ظل الموارد الحالية. في حين أن الرسالة تتضمن أهدافًا عامة يمكن تحقيقها في ظل الموارد الحالية. وباختصار فإن رؤية المنظمة تصف الناس والمنظمات ليس كما هم الآن ولكن كما يرغبون ويتطلعون في المستقبل.
عند صياغة الرؤية فكر بالنقاط الآتية:.
كيف تريد للمنظمة أن تبدو بعد عشر سنوات من الآن؟ وما هي صورتها بعد عشر سنوات؟ هذه الصورة ينبغي أن تكون مختلفة عما هي عليه الآن.
2. هل الاتجاه الذي رسمته هذه الصورة هو الاتجاه الصحيح؟
3. هل هناك شيء ينقصك في هذا التوجه؟
4. هل هذا الاتجاه وهذا التوجه يقوي التزامك ويحفزك؟
5. هل تثير فيك هذه الصورة تجاوبا في مشاعرك وعواطفك تجاه المنظمة؟
6. هل هذه الرؤية ممكنة وقابلة للتحقيق؟
7. هل هذه الرؤية مفهومة ويمكن استيعابها من الفرد العادي وتثير دافعيتهم للعمل؟
ولصياغة الرؤية ينبغي أن تتمكن من الإجابة على الأسئلة التالية:1.
ما هو شكل النجاح المطلوب أن تحققه المنظمة؟
2. ما هي الفرص المتاحة أمام المنظمة والتي لم تأخذ بها بعد؟
3. ما الذي يمكن أن تفعله المنظمة إذا توافرت لها موارد اكبر؟
4. الذي تريد المنظمة أن تُعرف به في مجتمع الأعمال في الواقع والمستقبل؟
5. ما هي ثقافة المنظمة واستراتيجياتها؟
وللصياغة الكاملة للرؤية ينبغي أن:1.
تكون طموحة .. حيث ينبغي إيصالها إلى العاملين على مستويين: المستوى العقلي والإدراكي ومستوى عواطفهم ومشاعرهم.
2. واضحة .. بحيث يستطيع الفرد أن يراها وان يتصورها في مخيلته حتى يمكن العمل على تحقيقها.
3. أن تصف مستقبلا أفضل .. فالعاملون يتفاعلون مع الرؤية حينما يجدون المستقبل الذي تصوره لهم يقدم لهم شيئا يريدونه وليس شيئا بيديهم الآن.
4. أن يتم اختيار كلماتها بعناية وتفكير وان يتم وزن الدلالات الخاصة بكل عبارة فلا تكون مملة ولا سطحية باهتة ولكن صادقة ومخلصة حتى تثير الطموح لدى من يقرؤها وتدفعه إلى العمل كما أن هذه الكلمات ينبغي أن تعكس قيم المنظمة التي تريد إرساءها.
أما الرسالة فهي تصف الحاضر وتصف المنظمة اليوم وما الذي تفعله قيادة المنظمة لتحقيق وتنفيذ رؤيتها للمستقبل؟
الرسالة : كيف سنمضي إلى تحقيق رؤيتنا؟
وهكذا نجد أن الجزأين ـ الأول والثاني ـ يوضحان الاتجاهات والتوجهات أمام المنظمة ويركزان الاهتمام على توجيه العمل اليومي لتحقيق الرسالة حتى تتحقق رؤية المستقبل التي هي القصد النهائي طويل الأمد للمنظمة.
شروط الرسالة: 1.
الرسالة مستمرة , تأتي كفعل , مثل: تأمين أو إسعاد , أو تقوية , أو تعليم , أو مساعدة , أو رفع , أو تحقيق....
2. الرسالة في المضارع وليست في الماضي , ولا في المستقبل , بل هي الآن وكل زمان.
3. الرسالة مختصرة ولكن تشتمل على عدة معاني.
فوائد وجود الرسالة:1.
تعمل على توحيد الجهود داخل المنظمة في سعيها لتحقيق الأهداف الشاملة.
2. تحدد المعيار الذي يستخدم في تخصيص الموارد بين الاستخدامات البديلة.
3. تسهل تعامل الأهداف الخارجية والداخلية مع المنظمة.
4. تسهل عملية اتخاذ القرارات لوجود مرشد واضح لها.
5. تحدد اتجاهات التوسع والنمو.
6. تساعد على تصميم وسائل إعلانية تركز على نواحي القوة.
7. تشعر العاملين بجدية الإدارة العليا وإصرارها على تحقيق أهداف معينة

المكون الثانى
التقييم الذاتى لمؤسستى التعليمية

تأتى أهمية دراسة التقييم الذا تي للمؤسسة من أجل أن تتعرف المؤسسة على ذاتها، وتتعرف - كذلك - الجوانب الإيجابية، والفجوات في أدائها؛ ومن ثم يوفر التقييم الذاتي البيانات الموضوعية، التي تساعد القيادة المؤسسية على تحديد أولويات التطوير كمدخل لخطط التحسين؛ بما يحقق الفاعلية التعليمية، في ضوء بيئة داعمة من العاملين بالمؤسسة، الذين يشعرون بالمسئولية والمشاركة الفعالة من قبل المعنيين من: أولياء الأمور، والمتعلمين ، ومجلس الأمناء ، وأعضاء المجتمع المحلي.
مفهوم التقييم
يقصد بالتقييم الذاتي للمؤسسة التعليمية مجموعة لخطوات الإجرائية، التي يقوم بها أفراد المجتمع المدرسي لتقييم مؤسستهم بأنفسهم؛ استنادًا إلى معايير ضمان الجودة والاعتماد، وذلك من خلال جمع البيانات عن الأداء المدرسي في الوضع الحالي، ومقارنته بمعايير الجودة والاعتماد.
ومن ثم تعتبر دراسة التقييم الذاتى للمؤسسة التعليمية مدخلا ًلتحسين الأداء المدرسي، وإعداد خطط التحسين اللازمة،وكذلك تعتبر - من ناحية أخرى - أحد أهم مكونات ملف الاعتماد، الذي تتقدم به المؤسسة إلى الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد؛ حيث يقدم فكرة واضحة وشاملة ويساعد فريق المراجعة الخارجية عن واقع المؤسسة التعليمية،المعتمد على وضع الفروض التي توجه الزيارة الميدانية.

أهداف التقييم الذاتي:
يهدف التقييم الذاتي إلى تعرف لمؤسسات التعليم قبل الجامعي ما يلي:
درجة التوافق بين الممارسات السائدة في المدرسة وبين المعايير في مجالاتها المختلفة.
جوانب القوة وجوانب الضعف في الأداء المدرسي؛ للوفاء بمتطلبات الوصول إلى معايير
الجودة والاعتماد.
تحديد مدى تحقيق المؤسسة لنواتج التعلم المستهدفة.
تحديد نقطة الانطلاق في بناء وتنفيذ خطط التحسين المستمر؛ للوفاء بمتطلبات تحقيق المعايير.
خطوات التقييم الذاتي:
تمر دراسة التقييم الذاتي للمدرسة بثماني خطوات أساسية، يمكن النظر إليها على النحو التالي:
١- تشكيل فريق قيادة التقييم الذات للمؤسسة.
٢- إعداد خطة التقييم الذاتي.
٣- التهيئة والإعلان عن دراسة التقييم الذاتى .
٤- تشكيل وتدريب
٥- الاتفاق على نوعية البيانات المطلوبة، وأساليب الحصول عليها.
٦- تحليل البيانات.
٧- كتابة التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.
0- إعداد التقرير السنوي لأداء المؤسسة (بعد صدور قرار الاعتماد).


الخطوة الأولى- تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتي للمؤسسة :
تتمثل الخطوة الأولى في دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة في تشكيل فريق لقيادة الدراسة، ومتابعة الأداء فيها، وعادة ما يتكون هذا الفريق من
١- مدير المؤسسة.
٢- أحد الوكلاء .
٣- المعلمين الأوائل لجميع المواد الدراسية.
٤- ممثلين لمجلس الأمناء والآباء، والعاملين، والمعلمين، والإخصائيين.
٥- ممثلين للمتعلمين ( يفضل في المرحلة الابتدائية أن يكونوا من بين المتعلمين في الصفوف النهائية).
تتمثل مهمة هذا الفريق فيما يلي:
\- تخطيط دراسة التقييم الذاتي.
- تشكيل فرق العمل اللازمة للقيام بالدراسة .
- الإشراف على تدريب فرق دراسة التقييم الذاتي، وبناء قدراته.
- الإشراف على تجهيز أدوات جمع البيانات.
- قيادة وتوجيه فرق دراسة التقييم الذاتي في عملية جمع،وتحليل البيانات.
-الإشراف على إعداد التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتي.
- اتخاذ القرار المناسب بأولويات التحسين.
الخطوة الثانية- إعداد خطة التقييم الذاتي:
يقوم فريق قيادة التقييم الذاتي بتصميم خطة إجرائية لتنفيذدراسة التقييم الذاتي للمؤسسة، يتم من خلالها وضع الجدول الزمني للتنفيذ، واختيار المشاركين في تنفيذ الدراسة، ومسئولية كل منهم ، مع وضع نظام المتابعة.
كما يقوم فريق قيادة دراسة التقييم الذاتي بعقد اجتماعات ولقاءات دورية؛ لمناقشة المشاركين في الدراسة في مقترحاتهم وتصوراتهم؛ لضمان اندماج الجميع في العمل ، والالتزام بتنفيذ الخطة بالمستوى المطلوب.
الخطوة الثالثة- التهيئة والإعلان عن دراسة التقييم الذاتي:
تمثل تهيئة أفراد المؤسسة والمعنيين بها لتنفيذ إجراءات التقييم الذاتي متطلبًا أساسيًا، وخطوة مهمة؛ لتوفير اقتناعات بمبررات الدراسة، ودفع هؤلاء الأفراد للمشاركة بفاعلية في تلك الإجراءات؛ ومن ثم نجاح عملية التقييم الذاتي، وتحقيق أهدافها.
ويمكن استخدام آليات متنوعة لتهيئة أفراد المؤسسة والمعنيين بها لدراسة التقييم الذاتي، مثل: الندوات، والملصقات، والنشرات، واستخدام الموقع الإلكتروني للمؤسسة.
الخطوة الرابعة- تشكيل وتدريب فرق العمل اللازمة للقيام بدراسة التقييم الذاتي:
تتطلب دراسة التقييم الذاتى تشكيل عدد من فرق العمل، بحيث يتخصص كل فريق منها في أداء مهمة محددة من المهام المرتبطة بهذه الدراسة، أو يتخصص في تقييم مجال محدد من مجالات ضمان الجودة، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية دور وحدة التدريب والجودة بالمؤسسة، بالتنسيق مع وحدة التدريب والجودة بالإدارة التعليمية.
الخطوة الخامسة- الاتفاق على نوعية البيانات اللازمة، وأساليب الحصول عليها:
تتطلب دراسة التقييم الذاتي جمع نوعين من البيانات، هما:
أ - معلومات كمية: تتمثل في البيانات: الكمية، والعددية ( نتائج المتعلمين، وفقًا لنواتج التعلم المستهدفة لكل مادة دراسية - نسب النجاح العامة - نسب التسرب - نسب الغياب - أعداد المتعلمين – أعداد المعلمين والعاملين – المعامل والأجهزة... إلخ).
ب - معلومات كيفية: وهي بيانات وصفية، يتم الوصول إليها من تحليل رؤية المؤسسة ورسالتها، والآراء ووجهات النظر والاتجاهات السائدة بين جميع الأطراف المعنية ( المعلمين، والعاملين، وأولياء الأمور، والمتعلمين، ومجلس الأمناء ...إلخ).
وسوف نتناول في الجزء الثاني من هذا الدليل (أدوات جمع البيانات للتقييم الذاتى) بشكل أكثر تفصيلا:
• أنواع أدوات جمع البيانات مع بعض مقاييس التقدير – بشكل استرشادي - وطرق حساب درجاتها.
• جمع البيانات، كنوع من الدعم الفني، الذي تقدمه الهيئة لمساعدة مؤسسات التعليم قبل الجامعي؛ لإجراء دراسة التقييم الذاتي.
الخطوة السادسة- تحليل البيانات:
تعتبر هذه الخطوة على جانب كبير من الأهمية؛ نظرًا لأنها تقدم الوضع الحالي للمؤسسة، معبرة عن الواقع الفعلي للمؤسسة، ويجب أن يراعى في تحليل البيانات
1- المعالجة الكمية والتحليل الكيفي للمعلومات، في ضوء معايير ضمان الجودة والاعتماد.
٢- مشاركة جميع أعضاء فريق التقييم الذاتى.
٣- توجه عملية تحليل البيانات رسم صورة للوضع الحالي للمؤسسة في المجالات المختلفة، لمعايير الجودة والاعتماد مقارنًا بوضعها المرغوب، في ضوء مدرجات القياس(Rubrics) في مجالاتها المختلفة: القدرة المؤسسية، والفاعلية التعليمية.
٤- عند القيام باستخلاص الدلالات من خلال معالجة وتحليل البيانات، لابد من تحقق كل معيارعلى حدة، وكذلك علاقته بغيره من المعايير في نفس المجال؛ ومن ثم يكون الاهتمام هنا بتكوين صورة متكاملة عن المؤسسة.
الخطوة السابعة- كتابة التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتي:
تمثل كتابة تقرير التقييم الذاتي للمؤسسة مرحلة مهمة من مراحل هذا التقييم؛ حيث توفر وثيقة تسجل كل إجراءات التقييم، وما ارتبط بها من: أدوات، وآليات، وسياق، وتحديات، وهي جميعها جوانب ضرورية لتشكيل صورة "بانورامية" للتقييم الذاتي للمؤسسة التعليمية؛ مما يساعد على تعرف واقع الأداء فيها؛ استنادًا إلى معايير الاعتماد المؤسسي، ومتطلبات تحسين الأداء.
وعادة ما يشمل هيكل هذا التقرير مجموعة أساسية من العناصر، لعل أبرزها، البيانات الأساسية للمؤسسة، ونتائج تقييم أدائها، وفق كل معيار من معايير الاعتماد، فضلا عن أبرز جوانب التميز في أداء المؤسسة، والتحديات التي تواجهها، وأولويات تحسينها.
وفيما يلي عرض لمكونات ملف التقدم للاعتماد لمؤسسات التعليم قبل الجامعى:
أولا - الإحصاءات الأساسية للمؤسسة:
ويتضمن هذا الجزء إحصاءات المؤسسة ذات الصلة بتفعيل العملية التعليمية، مثل:
• الإدارة المدرسية.
• إحصاءات المعلمين (المؤهلات العلمية- المعينين وغير المعينيين – التخصصات... إلخ).
• إحصاءات المتعلمين، ومتوسط الكثافة
سبب الغياب:
١ـ والمنقطعين
٢ـ والتحويلات.
• نسب النجاح العامة، ونسب نجاح الحاصلين على ٦٥ % فأكثر في المواد الدراسية الأساسية.
• حالة المبنى.
• حالة الأمن والسلامة.
ويكتب تعليق مع نهاية كل إحصاء، يوضح علاقتها وتأثيرها في عمليتي التعليم والتعلم، وقدرة المؤسسة على تحقيق معايير الاعتماد
المكون الثالث
معوقات تطبيق نظام التقويم الشامل وكيفية التغلب عليها

مشكلات تطبيق نظام التقويم الشامل
وحلول لبعض هذه المشكلات
1 ـ محور الطالب
2 ـ محور ولي الأمر
3 ـ محور المعلم
4 ـ الفصول والكثافة العالية
المحور الأول : الطالب

المشكلة : ميل بعض الطلاب بعد حصوله على الدرجة النهائية إلى عدم بذل الجهد
الحل : يشجع الطلاب للحفاظ على تفوقهم بـالوسائل التالية :
• إعلان أسماء الطلاب الأوائل على مستوى الصف ، وعلى مستوى المدرسة في طابور الصباح
• تنفيذ موكب الفائقين كل شهر على مستوى المدرسة
• تقديم جوائز بسيطة للفائقين
• تقديم شهادة تقدير للطلاب الفائقين
• كتابة أسماء الفائقين شهريا في لوحة تعلق في مدخل المدرسة

المشكلة : عدم فهم الطالب لمنظومة التقويم الشامل
الحــل :
• عدم الانزعاج بسبب هذه المشكلة وتعريف الطالب تعريفا مرحليا بأسس هذا النظام ، ومع مرور الوقت حتى لو في السنة التالية سوف يلم الطالب بمضمون هذا النظام
• تشجيع الطالب النشيط في تطبيق النظام بأية وسيلة للتشجيع
المشكلة : عدم تنفيذ الطالب للنشاط بنفسه
الحــل :
• توعية ولي الأمر بأهمية قيام الطالب بنفسه بالعمل لأن ذلك في مصلحة الطالب ، وهدفا من أهداف التقويم الشامل ، حتى ولو لم يكن العمل جيدا
• إرشاد الطالب أولا بأول إلى أسهل الحلول ، لتنفيذ النشاط ، ومساعدته عند وجود أية مشكلة
• اختيار نشاط سهل وبسيط يسهل تنفيذه
• توفير الأدوات اللازمة لمزاولة النشاط في البيت وفي المدرسة
• تخصيص حصة أو جزء من الحصة لتنفيذ النشاط أمام المعلم

المحور الثاني : ولي الأمر

المشكلة : عدم قناعة الكثير من أولياء الأمور بهذا النظام ، ومطالبتهم بالشهادات التقليدية التي كانت ترسل لهم في الأعوام السابقة
الحــل :
• عمل دورات تدريبية مكثفة لأولياء الأمور ، لتعريفهم بالنظام الجديد
• شرح النظام في كل مناسبة يكون ولي الأمر فيها في المدرسة
• رسالة لكل ولي أمر تتضمن أهداف التقويم الشامل ، وأسسه وكل ما يتعلق به ، تسلم مع الكتب قبل بداية العام الدراسي
• توضيح وشرح مضمون النظام لأولياء الأمور عن طريق النت
المحور الثالث : المعـــلم

المشكلة : زيادة العبء الإداري على المعلم ( تسجيل درجات ، تطحيح ، إشراف ......
الحــــل :
• إيجاد مدرس مساعد لمدرس الفصل ( يساعد في تسجيل الدرجات ، الشهادات ، الرصد في الحاسب .
• توزيع الأعمال الإدارية على مدار الشهر
• التشجيع المادي والمعنوي للمعلم المكلف بتطبيق هذا النظام
• إعفاء مدرس التقويم الشامل من بعض الأعمال الإدارية الأخرى ( إشراف الدور ، إشراف مسائي
المشكلة : عدم استعاب وفهم بعض المعلمين لهذا النظام ، وخصوصا من لم يحضروا
دورات تدريبية
الحـــل :
• عمل دورات تدريبية مصغرة على مستوى كل مدرسة ، أو دورات موسعة على مستوى المدارس
• تبادل الزيارات بين المعلمين في المدرسة الواحدة ، أو تبادل زيارات على مستوى المدارس

المحور الرابع : الفصول

المشكلة : كثافة الفصول العالية
الحـــل :
• توزيع الطلاب عند الأداءات الشفوية والتحريرية على مدار الشهر
• وضع اختبارات بسيطة تقيس مستوى الطالب ، ولا ترهق المعلم في التصحيح
• مشاركة التلاميذ في تنظيم الحقيبة
انتهى البحث والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
naser63



عدد المساهمات : 68
نقاط : 135
السٌّمة : 1
تاريخ التسجيل : 25/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الرؤية والرسالة التعليمية للمدرسة لكل مدير مدرسة   الإثنين 17 يونيو 2013, 10:27 pm

الرسالة هذه ممتازة ونتمني رسالات اخري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرؤية والرسالة التعليمية للمدرسة لكل مدير مدرسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الأستاذ اشرف عشوش خبير الرياضيات :: المنتدي العام :: المنتدي التعليمي :: منتدي مدير المدرسة-
انتقل الى: